نادى الوداد المغربي المغربي يتغلب على صنداونز بهدفين لهدف - Funkora Online

نادى الوداد المغربي المغربي يتغلب على صنداونز بهدفين لهدف


الوداد وصنداونز

نادى الوداد المغربي المغربي يتغلب على صنداونز بهدفين لهدف


إستأنفت منافسات دوري أبطال أفريقيا الدور قبل الختامي "مجابهة الذهاب"  تمكّن فريق وداد الأمة المغربي من الفوز على فريق صنداوانز الجنوب أفريقي بثنائية لهدف، في الاجتماع الذي أقيم بالرباط بالمملكة المغربية.

على ملعب كرة صاحب السمو الأمير مولاى عبدالله في مدينة الرباط تمكّن فريق الوداد تقصي الفوز في المواجهه الأولى، ويتبقى ماتش  آخرى في ملعب "لوكاس مويبي" هي ماتش الإياب  بجنوب أفريقيا  السبت القادم إن شاء الله ، لديه الفريق الجنوب إفريقي إنقضاض شرس وسبق وأن ربح على الأهلى المصري بخمسة غايات نقية على ذات ذلك الملعب، لهذا الفوز الذي حققه الوداد  في ماتش الذهاب نتيجة غير مطمئة نتيجة لـ قوة الفريق الجنوب إفريقي على أرضه.

يلزم على وداد الأمة المغربي في مبارة الإياب المحافظة على نظافة شباكة بأى شكل أو كحد أدنى يلزم علية عدم الهزيمة، فيكفية التعادل بأي نتيجة للتأهل للمباراة الختامية، كان فريق في جنوب أفريقيا قد تمكّن تقصي مقصد هام جدا في المغرب ، رغم أن الفريق الجنوب إفريقي تلك هي المرة الولى التي يحرز فيها مقاصد في شباك الوداد في المغرب  أثناء أربع مجابهات قتالية سابقة خاضها الفريق في المغرب.

مطلع الاجتماع بدات بضغط هائل من وداد الأمة المغربي بغية تقصي مقصد مبكر، وفي الدقيقة د26 نجح اللاعب صلاح الدين السعيدي من إحداث المقصد الأول للفريق المغربي، إلا أن اللاعب إيلي نكوكا حقق مقصد مهم  في الدقيقة  د43 لصالح صندانز لتتعقد الموضوعات، إلا أن نجع فريق الوداد من إلحاق مقصد من خلال اللاعب بديع أووك  في الدقيقة 48 من عمر الماتش. إفتقد فريق الوداد للاعب المتألق الجناح الطائر للفريق "محمد أونجم"، ويفتقد الفريق إلى اللاعب المدافع "محمد النهيري" في الماتش المقبلة عقب استحوازه على إنذارين.

في 1/2 الختامي الآخرى سوف تكون الحشود العربية على توقيت عندما يلتقي الفريقين الكبيرين في النصف الآخر من 1/2 ختامي منافسات دوري أبطال أفريقيا  بين الترجي الرياضي التونسي ومازيمبي الكونغولي في ملعب رادس بتونس، والفائز من تلك المقابلة سيتواجه مع الرابح من المواجهه الآخرى بين الوداد المغربي وصنداونز الجنوب إفريقي نتمناها مواجهه عربية بين الترجي والوداد.

إظهار التعليقات

0 تعليق